Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
22 novembre 2013 5 22 /11 /novembre /2013 16:55

goha

الماكينة هيّ هيّ... العقلية هيّ هيّ... الممارسات هيّ هيّ... الوجوه القديمة تعود بقوة بعد ان تأكدوا من انه لا محاسبة تنتظرهم و لا عدالة انتقالية ... مصالحة ديراكت... اش ما زال  ... 

مازال ناقص كان الحاج و الحاجة بن علي...(هههههه)كما قال المرحوم طارق المكي.


لقد قلتها و أعيدها : لا يمكن لثورة ان تنجح الا اذا صاحبتها ثورة ثقافية و تربوية تغيّر العقليات و الممارسات تهيّأ المواطن للتجديد و للمستقبل و تجعله لا يحن الى الماضي مهما كانت الصعوبات و الهزات اللتي تصاحب الثورات و التي تتسب فيها غالبا قوى الثورة المضادة و القوى الانتهازية من الداخل و الاستعمارية من الخارج التي تحاول استغلال الوضع الانتقالي الذي غالبا ما يكون هشا لتخدم مصالحها و اجنداتها  .

التوانسة تربّو في عهد "الحاج والحاجّة" على الانتهازية وتدبير الراس و عدّي روحك و عندكشي عندي و اخدم قد فلوسك وتنتيفة من لحية فلان او من رأس الحاكم و سلّكها و دز تخطف و ذراعك يا علاف و الدنيا مع الواقف و التمرشين و قلبان الفيسة و الكتاف و الغاية تبرر الوسيلة يعني ليس المهم كيف نجحت بل المهم هو ان تنجح....نحن هكذا وحكومتنا هكذا و هي لا قوّة لها الاّ ضعف اداء المعارضة التي يتوحد فيها اليمين مع اليسار بقدرة سلّكها و عدّي روحك واقضي شورك ألخ... ألخ... ما بهكذا عقليات تتطوّر الشعوب. نحن اذا بحاجة الى التغيير الشامل للجيل الذي تربى في العهد النوفمبري و لمن اصابته العدوى من الجيل الذي سبقه. لذا يجب التركيز على الاصلاح الكامل للمنظومة التربوية و الثقافية لاحداث الصدمة ليستفيق الناس من حالة الخمول الفكري التي احدثتها منظومة المخلوع و مخلوعته.

 بصراحة منذ الثورة لم ارى حديث عن الثورة الثقافية الا من رجال التعليم وبعض الفنانين و المبدعين و المفكرين. السياسي االوحيد الذي سمعته يتكلم عن الثقافة "الجديدة" (هههههه) هو الغنوشي متكلّما عن السلفيين "المبشّرين" بالتقهقر(و لو سكت لكان افضل).  .


و لا ثورة ولا قوّة الاّ بخدمة الوطن وتغيير العقليات  .

 

و آه يا ام الشهيد !

(21-11- 2013)

 

سامية الامين.

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Présentation

  • : Le blog de SAMIA LAMINE
  • Le blog de SAMIA LAMINE
  • : Mon blog est un miroir... Le reflet de toi, lui, moi… Vous y trouverez mes articles en réaction aux événements de l’actualité… Ma poésie… Des poèmes et chansons traduits de l’arabe… Mes chansons et poèmes célèbres préférés… De l’humour pour rire… mais aussi pour réfléchir... (TOUTE utilisation des articles ou vidéos Youtube de SAMIA LAMINE à des fins commerciales est strictement interdite. ME CONTACTER pour toute AUTORISATION.)
  • Contact

Visiteurs du blog depuis sa création:

174 836 (Dernière mise à jour:23/ 08/ 2017

Recherche


compteur gratuit

Mon recueil : Dabka jusqu'à l'aube. (Poésie)